القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار الاخبار

الحظر الأمريكي واثره على الخدمات الكترونية والمصرفية في السودان

الحظر الأمريكي واثره على الخدمات الكترونية والمصرفية في السودان بي سبب قائمة الإرهاب 


الخدمات:-

أثر الحظر الأمريكي بشكل كبير على جميع الخدمات في السودان منذ فرض الحظر الأمريكي في بداية عام 1990م وتسبب الحظر في ضياع البنى التحتية والمصانع والسكك الحديدية والتطوير بشكل عام.  

ونالت الخدمات المصرفية والإلكترونية نصيبا من الحظر الأمريكي مما أدي إلي عزل السودان كامل عن العالم اكترونيا وتسبب في احجام التعاملات الإلكترونية بين السودان ودول العالم . 

وليس هنالك إمكانية لي التسجيل في جميع البنوك الإلكترونية والحظر على الخدمات الكترونية الأمريكية ما سبب عدم إمكانية التسجيل في المواقع الربحية كادسنس مما يقلل فرصة الشباب للتنافس في اليوتيوب والشهرة على اليوتيوب والإنترنت بشكل عام.

 ونالت الخدمات الإلكترونية نصيبا مفصلا في عدم إمكانية امتلاك باي بال او حساب ماستر كارد او فيزا او جميع البطاقات الائتمانية مما يسبب عدم استقبال او ارسال أموال من السودان او من الخارج للسودان وعدم شراء منتجات أمريكية عبر البريد او غيره.

موعد رفع العقوبات الأمريكية:-

رفع العقوبات أصبحت مسألة وقت فقط وتم رفع جزئي للعقوبات في عام 2017 وقد يتم رفع العقوبات المصرفية والمالية بشكل أساسي في الأيام القادمة.

 وبشريات بي دخول البطاقات الائتمانية في السودان بين العام 2020/2021 ، وقد يتم رفع السودان في قائمة الدول الراعية للإرهاب بين عام 2020/2023 ، تصريحات كبيره من الجانب الأمريكي لرفع الحظر الأمريكي. 


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات